ملتقى الصفوة الثقافي

العودة   ملتقى الصفوة الثقافي > ملتقيات الصفوة الثقافية > ملتقى البحوث والدراسات القرآنية

ملتقى البحوث والدراسات القرآنية ملتقى يعنى بالبحوث والدراسات وكل ما يتعلق بالقرآن الكريم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-30-2011, 05:18 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
محمد حسن
اللهم صل على محمد وآله
 
Icon15 لماذا لم تتصدر البسملة سورة براءة (التوبة)؟؟

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين .
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قال الله تعالى (فَسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُم لاَ تَعْلَمُونَ) .
*************************************
روى ابن عباس قال: ساْلت علي بن أبي طالب (عليه السلام) لم لم تكتب في براءة بسم الله الرحمن الرحيم؟ قال: (لأنها أمان، وبراءة نزلت بالسيف ليس فيها أمان) .

::: مدخل
يذكر العلامة اليزدي رضوان الله عليه في كتابه (العروة الوثقى)، مسألة: البسملة جزء من كل سورة قرآنية فيجب قراءتها عدا سورة براءة (التوبة) .
السؤال: لماذا لم تُذكر البسملة (بسم الله الرحمن الرحيم) في سورة براءة (التوبة) وتتصدر آياتها؟ وماهو السبب؟؟
ولكن قبل الإجابة عن هذا السؤال المهم، ينبغي توضيح سبب تسمية هذه السورة بـ براءة والتوبة:


::: سبب تسمية هذه السورة بـ براءة والتوبة :::
يقول آية الله الشيخ ناصر مكارم الشيرازي حفظه الله، صاحب كتاب تفسير (الأمثل): هذه السورة لها إسمان متباينان (التوبة) و (براءة) والسبب في تسميتها (براءة) أن هذه السورة تبدأ بهذه الکلمة (براءة) مضافاً إلى أن هذه السورة تتضمن إعلان البراءة من المشرکين وأعداء الإسلام، وأمّا سبب تسمية هذه السورة بـ (التوبة) فهو أن الکثير من آيات هذه السورة تدعو الناس للتوبة والعودة إلى الله تعالى، أي أنها على الرغم من إعلانها الحرب على الکافرين والبراءة من المشرکين وشرارات الحرب تملأ أجواء هذه الآية فإنّ آيات هذه السورة تتضمن کذلك مفهوم التوبة بصورة واسعة بحيث إنها بعد إعلان البراءة من المشرکين تقول قبل نهاية الآية الخامسة من هذه السورة: (فَاِنْ تابُوا وَأَقامُوا الصَّلوةَ وَاتَوا الزَّکاةَ فَخَلُّوا سَبِيلَهُمْ إنَّ اللهَ غَفُورٌ رحيمٌ)، أي بالرغم من أن الکفّار والمشرکين قد تآمروا کثيراً على الإسلام والمسلمين وارتكبوا جرائم کثيرة ولكنهم لو تابوا وتمسّكوا بتعاليم الإسلام فإنّ توبتهم ستكون مقبولة، والسبب في أن لهذه السورة اسمين متضادين هو کثرة الآيات التي تشير إلى التوبة ضمن الآيات التي تعلن الحرب والبراءة من الأعداء والمشرکين ولعلّ ذلك لغرض بيان هذه الحقيقة، وهي أن الإسلام لم يغلق باب العودة وخط الرجعة على المذنبين والمجرمين حتّى في حال الحرب والقتال مع المسلمين فإنّ الإسلام لا يقصد الإنتقام منهم بل يهدف من تعاليمه حتّى من إقامة الحرب إصلاح الناس، ولهذا فلو أن الأعداء رغبوا في التوبة في أثناء الحرب وأظهروا عملاً التزامهم بالتوبة فإنّ الإسلام سوف يرفع عنهم حکم القتل بل سيتحرك نحو حمايتهم وتأييدهم .
والأن نعود للسؤال الأول وهو: لماذا لم تُذكر البسملة (بسم الله الرحمن الرحيم) في سورة براءة والتوبة وتتصدر آياتها؟ وماهو السبب؟؟

::: سبب نزول سورة براءة (التوبة) بدون بسملة :::
الجواب: ذكر العلماء الأعلام في سبب نزول سورة براءة (التوبة) بدون بسملة عدة آراء:
الرأي الأول: ذكره العلامة الطبرسي (قدس سره) في تفسير مجمع البيان، أن سبب عدم تصدير سورة التوبة (براءة) بالبسملة هو أن بسم الله للأمان والرحمة ونزلت براءة لدفع الأمان بالسيف، وإستند لذلك برواية عن الإمام علي عليه السلام وهي: روي عن أمير المؤمنين (عليه السلام): (لم تُنَزَل بسم الله الرحمن الرحيم على رأس (سورة براءة) لأنّ بسم الله للأمان والرحمة، ونزلت براءة لرفع الأمان وبالسيف) .
الرأي الثاني: أن سورة براءة وإن كانت سورة مستقلة إلا أنها ضُمَّت إلى سورة الأنفال بالمقاربة فكانتا كسورة واحدة، لأن سورة الأنفال كانت في ذكر العهود وسورة براءة في رفع العهود، ونُسب هذا الرأي إلى أبي بن كعب، كما أن هذا المعنى ذکر في رواية عن الإمام الصادق (عليه السلام): (الأنفال والبراءة واحدة) .
الرأي الثالث: أنّ الله سبحانه ومن أجل أن يبيّن حقيقة أنّ البسملة جزء في جميع سور القرآن لم يذکرها في بداية هذه السورة، وذكر هذا الرأي العلامة الطبرسي (قدس سره) في تفسيره مجمع البيان على نحو الإحتمال .

::: النتيجة من الآراء :::
إن البسملة هي جزء من کل سورة في القرآن الكريم، کما هو الحال في ظاهر القرآن، وأما عدم ذکر البسملة في بداية سورة براءة، فلأنّ سورة براءة تبد بإعلان الحرب على الذين نقضوا العهود، وهذا لا يتناسب مع ذکر الرحمن والرحيم، لأنهما مظهر للرحمة العامة والخاصة .

::: فائدة قرآنية: آخر سورة نزلت من القرآن :::
ماهي آخر سورة نزلت من القرآن الكريم؟
الجواب: هناك عدة أقوال وأهمها:
القول الأول: روي أن آخر سورة نزلت براءة .
حيث نزلت في السنة التاسعة بعد عام الفتح عند مرجعه (صلى الله عليه وآله) من غزوة تبوك، نزلت آيات من أولها، فبعث بها النبي مع علي (عليه السلام) ليقرأها على ملأ من المشركين .
القول الثاني: جاء في رواياتنا عن أئمة أهل البيت عليهم السلام: أن آخر ما نزل من السور هي سورة النصر، إستناداً لقول الإمام الصادق (عليه السلام): (وآخر سورة نزلت إِذَا جَاء نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ) .. حيث روي أنّها لمّا نزلت وقرأها (صلى الله عليه وآله) على أصحابه، فرحوا واستبشروا، سوى العباس بن عبد المطلب، فإنّه بكى، قال (صلى الله عليه وآله): ما يبكيك يا عم! قال: أظنّ أنّه قد نعيت إليك نفسك يا رسول الله (صلى الله عليه وآله) فقال: إّنه لكما تقول .. فعاش (صلى الله عليه وآله) بعدها سنتين .
ويمكن الجمع بين هذه الروايات: أن آخر سورة نزلت كاملة هي سورة النصر، وآخر سورة نزلت بإعتبار مفتتحها هي سورة براءة فتأمل .


أسأل الله أن ينال هذا الجهد القبول والفائدة
ببركة الصلاة على محمد وآله الطيبين الطاهرين

ملتقى الصفوة الثقافي ملتقى الصفوة الثقافي ملتقى الصفوة الثقافي ملتقى الصفوة الثقافي ملتقى الصفوة الثقافي ملتقى الصفوة الثقافي ملتقى الصفوة الثقافي

هل لديك حساب على فيس بوك وأعجبك الموضوع؟ اضغط على الزر






التوقيع

"وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ"
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

آخر مواضيع الملتقى
الساعة الآن 02:49 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لملتقى الصفوة الثقافي
Loading