ملتقى الصفوة الثقافي

العودة   ملتقى الصفوة الثقافي > ملتقيات الصفوة الثقافية > الملتقى الثقافي

الملتقى الثقافي يتضمن المشاركات الثقافية المتخصصة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-25-2009, 05:06 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
محمد حسن
اللهم صل على محمد وآله
 
Lightbulb الشفاء من الحسد .. وكسر العين (1)

الشفاء من الحسد .. وكسر العين (1)
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين .
قال تعالى في محكم كتابه الكريم ، بسم الله الرحمن الرحيم ، قل أعوذ برب الفلق من شر ما خلق ومن شر غاسق إذا وقب ومن شر النفاثات في العقد ومن شر حاسد إذا حسد . صدق الله العلي العظيم

في البدء
ما هي العين ؟
وما هو الحسد ؟


العين :
العين هي طاقة نظر إلى النفس والأهل والمال ، بعين العجب والإندهاش ، بدوافع سلبية ، من دون ذكر الله ، والصلاة على محمد وآل محمد ، ويؤيده قول الرسول محمد صلى الله عليه وآله (النظر سهم مسموم من سهام إبليس).

الحسد :
الحسد هو تمني زوال النعمة عن الغير ، أو التمني بعدم حصول النعمة لإنسان محدد(ذكر أو أنثى) .
ويلاحظ أثر موجات العين والحسد الخفي لا يقتصر على الانسان من حيث الضرر والأثر ، بل تشمل النبات والحيوان ، وكل ما يملكه الإنسان كالبيت والسيارة ، وكذلك الزوجة والأولاد ..


ونستنتج هنا عدة إستنتاجات نذكرها بإختصار :
1/ أن الحاسد يفقد حالة التوازن النفسي .
2/ أن الحاسد ضعيف الإيمان .
3/ أن للحاسد روحا خبيثة .
4/ أن الحاسد مسكونا بأمراض الحقد والغضب .
5/ أن الحاسد يعترض على القسمة الإلهية للبشر .
6/ أن الحاسد مسكونا بالشرور .

وكنتيجة تكون نفسية الحاسد ملوثة بالآثام والذنوب ، وبها يكتسب أمراضا إضافية كالعدوانية والكره والإنتقام من الأخرين .
وهذا ما تؤكده الآيات الكريمة (قل أعوذ برب الفلق من شر ما خلق) .

ولكن رب سائل يسأل ، ما الفرق بين الغيرة والحسد ؟
الجواب : أن الحسد أحد الأمراض النفيسة والأخلاقية المذمومة .
والحال أن الغيرة وجهان :
أحدهما : غيرة إيجابية .
الثاني : غيرة سلبية .

والغيرة الإيجابية هي إحدى الأخلاق الحميدة والملكات الفاضلة ، وهي تغير الإنسان عن حاله المعتاد ونزوعه إلى الدفاع عند تعدي الغير إلى بعض ما يحترمه لنفسه من دين أو عرض أو جاه ويعتقد كرامته عليه .


اما أعراض العين وعلامات الحسد وأثرها على المحسود
ذلك في الجزء القادم إن شاء الله .
أسأل الله لي ولكم ، بكلمات الله التامات
من كل شيطان وهامة ، ومن كل عين
لامة ، وأعوذ بقدرة الله .. حفظكم الله .

ملتقى الصفوة الثقافي ملتقى الصفوة الثقافي ملتقى الصفوة الثقافي ملتقى الصفوة الثقافي ملتقى الصفوة الثقافي ملتقى الصفوة الثقافي ملتقى الصفوة الثقافي

هل لديك حساب على فيس بوك وأعجبك الموضوع؟ اضغط على الزر






التوقيع

"وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ"
رد مع اقتباس
قديم 01-25-2009, 01:04 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
أبو أحمد
مشرف
 
Exclamation

يعتقد البعض بأن {الحسد} عبارة عن مَلَكَةٌ أو قُدْرَة موروثة لديه في العائلة...!!!
فهل هذا من قبيل الوهم؟
أم هو بسبب طاقة سالبة مكتنزة لدى البعض إضافة إلى ما ذكرتموه من استنتاجات؟







التوقيع

"وَنُرِيدُ أَنْ نَمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الأَْرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوارِثِينَ"
الْلَّهُمَّ عَجّلْ لِوَلِيِّكَ الْفَرَجَ وَالْنَّصْر وَالْعَافِيَةَ وَاجْعَلْنَا مِنْ أَنْصَارِهِ وَأَعْوَانِهِ وَالَذَّابِّيَنَّ عَنْهُ

يا صاحب الأمر أدركنا فليس لنا .... وردُ هنـيّ ولا عيـشٌ لنـا رغد
طالت علينا ليالي الانتظار فهل .... يا بن الزكيّ لليل الانتظار غد
فاكـحل بطلعتـك الغرّا لنـا مقلا .... يكاد يأتي على إنسانها الرّمد
ها نحن مرمى لنبـل النائبات وهل ....يغني اصطبار وهى من درعه الزرد
كم ذا يؤلف شـمل الظـالمين لكم ....وشـملكم بيــدي أعـدائكم بــدد
فانهـض فدتك بقـايا أنفس ظفرت ....بـها النوائـب لمـا خـانها الجـلد
هب أن جنـدك معـدود فجـدك قد ....لاقـى بسـبعين جيشـاً مـاله عدد
رد مع اقتباس
قديم 03-03-2011, 10:12 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
حوزوية
مشترك جديد
 
إحصائية العضو






اخر مواضيعي
 

حوزوية غير متواجد حالياً


افتراضي

وفقتم لك خير وأبعد الله عنا وعنكم العين والحسد
بس عندي سؤال
هل هناك بعض الأشخاص يكون عندهم عين حارة غصبا عنهم
يعني خارج إرادتهم
من ينظروا لشي ينعفس
بس بدون قصد ولا إرادة
وكيف تحتمي من هؤلاء الاشخاص

وجزاكم الله خيرا






رد مع اقتباس
قديم 03-07-2011, 01:32 PM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
محمد حسن
اللهم صل على محمد وآله
 
Thumbs up

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في الإجابة عن تساؤلكم وتساؤل الفاضل أبو أحمد
نعم أن الحسد طاقة سلبية وملكة عند الإنسان ..
ولكن ماذا نقصد بالملكة؟؟
وللتوضيح أقول أن الملكة على نوعين:
النوع الأول: ملكة غريزية .
بمعنى أن صفة الحسد تأتي مع تركيبة الإنسان البيلوجي الفطري وهذا لا يقول به أحد من العلماء، وحينها وقعنا في إشكال مسألة الجبر والإختيار !
النوع الثاني: ملكة مكتسبة .
بمعنى أن صفة الحسد من السلوك المكتسب والمتبادل بين البشر لإختلاف درجات الإيمان لديهم .
وهذا ما تدعمه الأخبار والروايات الشريفة .
واما العلاج فيمكن لنا أن نحدده .. أن هناك عاملان:
الأول: عامل نفسي وشخصي .
يعتمد على جانب التربية ورفع المستوى الروحي وو
الثاني: عامل التحصين والحماية .
كما هو ثابت في القرآن الكريم بقراءة المعوذتين وجملة من الآيات الشريفة، وثابت في السنة المطهرة عن أئمة أهل البيت عليهم السلام بالحماية والتحصين بجملة من الأدعية والأعمال العبادية .
==========
مسألة الحسد وعلاجه يحتاج منا إلى أكثر من وقفة ..
في بالي هل يرتب الحسد الثواب والعقاب للحاسد من دون ترتب الأثر على المحسود؟؟ وتساؤلات أخرى ..
إلى ذلك الموعد أسألكم الدعاء .







رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

آخر مواضيع الملتقى
الساعة الآن 02:32 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لملتقى الصفوة الثقافي
Loading