ملتقى الصفوة الثقافي

العودة   ملتقى الصفوة الثقافي > ملتقيات المرجعية الدينية في مدرسة أهل البيت (ع) > ملتقى الفكر الإسلامي

ملتقى الفكر الإسلامي ملتقى مشترك للأطروحات الفقهية لعلمائنا الأعلام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-01-2010, 06:37 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
محمد حسن
اللهم صل على محمد وآله
 
جديد كيف تتخلص من ممارسة العادة السرية؟

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين .
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
*******************************

قال الله تعالى: (وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ* إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ) . (1)

:: مدخل ::
من المشاكل المنتشرة والحرجة في حياة الشباب والفتيات هذه الأيام ، مشكلة ممارسة العادة السرية (الإستمناء) !!
البعض يسأل ويبحث عن ما هي الأسباب الحقيقية لممارسة هذه العادة الخاطئة ؟
والبعض لا يعنيه الأمر ويعتبر هذا السلوك ، وسيلة مباحة من وسائل التنفيس لجيل الشباب في زمن غلاء المعيشة ، وإرتفاع مصروفات الزواج !! (2)
والبعض يبحث عن الحل والتخلص من هذه العادة السيئة والبحث عن البديل وتجنب المحرمات .
ونحن في هذه المشاركة الجادة نحاول أن نأخذ بيد كل شاب وكل شابة ، وقع في شباك ممارسة العادة السرية (الإستمناء) ، نحو الإقلاع والتخلص منها والعودة إلى الله تعالى .

:: من هنا نبدأ ::
في التوصيات الدينية من خلال القرآن الكريم والسنة المطهرة الشريفة ، نجد أن هناك تأكيداً على ضرورة التحكم والسيطرة على تهيج الشهوات والرغبات الجنسية ، بعدة أساليب كالصبر والصوم ورفع حالة الوازع الديني والزواج .

:: في القرآن الكريم ::
قول الله عَزَّ وجَلَّ : (وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ * إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ * فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاء ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ) . (3)
فيكفي للدّلالة على تحريم الإستمناء هذه الآية الكريمة ، وقد حاء في تفسير قوله تعالى ((فَمَنِ ابْتَغَى ورَاء ذَلِكَ)) أن البغي يشمل كل أنواع الإستمتاعات الجنسية الخارجة عن إطار العلاقات الزوجية المشروعة .

:: في السنة المطهرة الشريفة ::
جاء التعبير عن العادة السرية في الأحاديث النبوية والروايات الشريفة على نحوين :
الأول: الإستمناء وتسمى بالعادة السرية لأن هذه العملية تنتهي في الغالب عند البالغين بإنزال المني ، وتُسمى بالعادة السرية لأنها تُمارس في السر والخفاء .
و قد يُسمى الإستمناء بنكاح اليد ، أو نكاح النفس . (4)
الثاني: الخضخضة وهي عبث الإنسان بأعضائه التناسلية عبثاً منتظماً ومستمراً بغية إستجلاب الشهوة والإستمتاع .
وقيل إن الخضخضة هي إستنزال المني في غير الفرج ، وأصل الخضخضة التحريك .
وقد ورد َعنْ رَجُلٍ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ (عليه السَّلام) قَالَ سَأَلْتُهُ عَنِ الْخَضْخَضَةِ ؟
فَقَالَ : " هِيَ مِنَ الْفَوَاحِشِ ... " .
(5)
ورُوِيَ عن الرسول ( صلى الله عليه و آله ) أنه قال : " يا معشر الشبان عليكم بالباءة ، فمن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء . (6)


:: خدعة شيطانية .. إحذر الوقوع فيها ::
يتسائل البعض أحياناً ، هل تجوز ممارسة العادة السرية لمن يخشى الوقوع في الزنا والعياذ بالله؟
الجواب: أن خشية الوقوع في معصية الزنا أو غيرها من المعاصي ، لا تبرر إرتكاب معصية العادة السرية ، وما يتصوره البعض من جواز الإستمناء بإعتباره معصية خفيفة بالنسبة إلى الزنا ، وأنها بمثابة صمام أمان يُجَّنب الشباب والفتيات من إرتكاب الزنا أو اللواط أو السحاق هو تبرير خاطيء ، وهذا التبرير لا يبيح فعل الحرام ، حيث أن الخطأ لا يصحح بخطأ آخر .
صحيح أن معصية الزنا أشد من معصية العادة السرية ، لكن ليس ذلك مسوغاً شرعياً لإرتكاب هذه المعصية ، و الرأي الصائب هو أن على من يخشى الوقوع في المعاصي المذكورة أن يلجأ إلى الحلول المشروعة التي حث الاسلام غير المتزوجين عليها . (7)


:: أربعة أمور مهمة ::
والأن ننطلق بالتساؤل التالي:
كيف يتغلب ويتخلص الشباب وتتخلص الفتيات من هذه العادة المحرمة؟؟
الجواب: من المهم في البدء التوضيح إن ممارسة العادة السرية ترتب معرفة أربعة أمور على الإنسان وهي:
الأول: الحكم الشرعي وهو الحرمة بإتفاق العلماء الأعلام .
الثاني: الإتيان بالغُسل الواجب ، لأنه من مصاديق تحقق الجنابة والنجاسة المادية المذكورة في مسائل الفقه . (8)
الثالث: الضرر الدنيوي المترتب على ممارسة هذه العادة ، ولا أقصد الضرر الصحي المحتمل الذي يصرح به بعض الأطباء ، كالإصابة بالبروستاتا للرجل ، والإلتهابات للمرأة وما أشبه ، بل أقصد الضرر النفسي والروحاني والبُعد عن الله سبحانه وتعالى .
الرابع: العقاب الأخروي عند الله ، لأنه من المعاصي ، وأما في الدنيا فأن الإنسان يستحق به التعزير كما يفتي الفقهاء .


:: إشتباه وخطأ ::
وقع الكثير وبالخصوص في الزمن السابق وبعض المنفتحين على الثقافة الغربية هذه الأيام ، في شبهة أن سائل المني خاص بالرجل ، وأن المرأة لا تُمني ولا تقذف المني ، أي ليس لها مني ، وبهذا لا يقال لفعل المرأة إستمناء ، إنما هو من العبث واللهو في الأعضاء !! (9)
والحق أن ليس للمراة مني كمني الرجل المشتمل على الحويمنات ، ولكن ثبت بموجب النصوص الواردة عن أئمة الهدى عليهم السلام أن السائل الذي يخرج من المرأة عند بلوغ الذروة في التهيج الجنسي بحكم المني في الرجل فيوجب نزوله بها الجنابة وكذا على الأحوط ما يخرج منها قبل ذلك إذا كان كثيراً كما يقول الفقهاء , وأن العادة السرية كما هي محرمة في حق الرجل كذلك محرمة في حق المراة فتأمل . (10)


:: طريق الخلاص .. من وصايا المرجع الشيرازي ::
نعود من جديد ونسأل ، ما هو طريق الخلاص ، بمعنى كيف يتخلص كل من الشاب والفتاة ، وكل من وقع في إدمان العادة السرية؟
الجواب: يقول المرجع الديني آية الله الشيرازي دام ظله الشريف ، في الإجابة عن هذا السؤال بقول:
إذا أراد الإنسان الابتعاد عن مثل هذه الموبقات فاللازم القيام بالأمور التالية:
1ـ الإسراع في الزواج للإبتعاد عن المعاصي التي قد يبتلى بها الإنسان ، والأفضل الزواج الدائم ورعاية البساطة فيه .
2ـ ملء أوقات الفراغ بالدراسة والرياضة وما أشبه ، وتعلّم الحرف النافعة كالكومبيوتر مثلاً .
3ـ كثرة الإشتراك والحضور في المجالس الحسينية ، أو الإستماع إلى الأشرطة الحسينية .
4ـ الإكثار من الصيام والتباعد في إزالة شعر العانة والإبطين وإجتناب كل ما يؤدي إلى هيجان الشهوة .
5ـ المحافظة على أوقات الصلاة وأداؤها بخشوع وخضوع ، فإن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر .
6ـ المواظبة على قراءة الأدعية والزيارات الواردة عن الأئمة الأطهار عليهم السلام والتوسّل بهم .
7ـ تذكّر عقوبة هذه الأعمال المنكرة من عذاب النار في يوم القيامة والأضرار الصحية المترتبة على هذا الفعل القبيح .
8ـ غضّ البصر عما حرّمه الله تعالى ، وعدم المشاهدة والتفكير في كلّ ما يثير الرغبة الجنسية .
9ـ تأسيس هيئات حسينية لإقامة الشعائر والمنبر الحسيني وتعليم تجويد القرآن والأحكام الشرعية ونفع الآخرين بتشويقهم بالحضور والمشاركة .
10ـ القيام بتعلّم علوم النبي الأكرم وأهل بيته الطاهرين وتعليمه للآخرين عبر محاضرات ومقالات تطرح على الشباب المشاركين وبصورة دائمة ومستمرة لتثقيف أكبر عدد ممكن من الشباب بثقافة القرآن الحكيم والعترة الطاهرة ، فإن مثل هذه الأمور تجعل الإنسان باذن الله تعالى بعيداً عن إرتكاب هذه الذنوب إن شاءالله تعالى . (11)

:: إستثناء ولكن ! ::
لاحظنا في تتبع آراء الفقهاء الأعلام دام عزهم ، في البحوث والكتب الإستدلالية ، وكذلك في أجوبة المسائل وفتاوى المقلدين ، أن الفقهاء يذكرون موردين في جواز ممارسة العادة السرية ، أحدهما في حال الضرورة ، أي في حال العلاج ، والأخر بالجواز المطلق وهو أن يقع مع الزوجة ، وبالتحديد بيد الزوجة ، لأنه من مصاديق الإستمتاع الجائز . (12)

:: الأضرار المترتبة من ممارسة العادة السرية ::
في تصوري أن الأضرار متعددة ، نفسية ، وصحية ، ودينية ، وإجتماعية ، دنيوية وأخروية ..
ولكن يهمني الإشارة إلى الضرر الكبير وهو تأنيب الضمير والإحساس بالذنب ، ومن ثم العزلة وربما وقع في عقدة الحقارة النفسية والعياذ بالله .


:: وقفة مع الأضرار الصحية ::
وجدت في بعض الدراسات الطبية أن الإدمان والتمادي في ممارسة العادة السرية يؤدي إلى مضاعفات غير صحية وخطيرة على سلامة الإنسان ، بل إلى الكثير من الأمراض ومنها:
ـ ضعف البصر .
ـ ضعف الأعصاب .
ـ ضعف السمع .
ـ ضعف الذاكرة .
ـ ضعف العقل .
ـ حدة الأعصاب والمزاج وسرعة الغضب .
ـ إحتقان وتضخم البروستاتا .
ـ زيادة حساسية قناة مجرى البول مما يؤدي إلى سرعة القذف عند مباشرة العملية الجنسية الطبيعية .
ـ حصول حرقان عند التبول .
ـ الربو في الصدر .
ـ الإصابة بالبروستاتا للرجل .
ـ الإلتهابات ونزول الإفرازات الكثيرة للمرأة .
ـ وقد يؤدي أحياناً والعياذ بالله إلى العمى أو الجنون .
إضافة إلى ما تتركه هذه العادة السيئة من أضرار أُخرى على الإنسان ، بل إن أية ممارسة جنسية غير الجماع الكامل يؤدي إلى مشكلات نفسية وجنسية تندرج من القلق والتوتر ، وتصل إلى العجز الجنسي النفسي الكامل أحياناً . (13)


:: المرأة المتزوجة وممارسة العادة السرية ::
قد يستغرب البعض من قيام المراة المتزوجة بممارسة العادة السرية !! رغم أن لها طريق للإشباع الجنسي ، عبر الحياة الزوجية الإعتيادية !!
لكن الواقع المعاصر مع الأسف يؤكد وقوع هذا السلوك ، داخل أسوار الحياة الزوجية بأعداد ليست قليلة ، ربما لضعف الوازع الديني ، أو الإنفتاح المفرط نحو الغرب . (14)

ويمكن لنا أن نذكر بعض الأسباب المنتشرة لممارسة العادة السرية للمتزوجات:
السبب الأول: عدم الحصول على الإشباع الجنسي المطلوب عن طريق الزوج .
وهذا قد يحصل بسبب غفلة أو أنانية من الزوج ، أو مرض الزوج ، أو سفره ، وفي حالات ربما بهدف العقاب والحرمان .
السبب الثاني: بسبب الإدمان السابق على العادة السرية في فترة ما قبل الزواج .
وهذا يعني إنها أعتادت على هذه الطريقة الخاطئة في الحصول على اللذة ، وأصبحت لا تصل إلى مرحلة الإشباع والإكتفاء مع الزوج بالطريق الطبيعي .
السبب الثالث: التقليد الأعمى لصديقات السوء .
وهذا يحدث في الجانب النسائي المنفتح وربما في حال الإنفلات الأخلاقي ، حيث يتم في هذه الإجواء الهابطة تبادل القصص والتجارب الشخصية ، وربما الأفلام المصورة والعياذ بالله .
السبب الرابع: الرغبة في التجربة .
وهذا متى ما حصل ، فهو الخطوة الأولى نحو الإنزلاق لممارسة العادة السرية ، وربما يحصل الإدمان عليها .


:: باقة من المسائل المختصة بالعادة السرية برؤية فقهية لدى علمائنا الأعلام دامت بركاتهم ::

:: من فتاوى المرجع الشيرازي دام ظله الشريف ::


::: سؤال (1) هل الإستمناء هو ما يُسمى بالعادة السرية :::
ما المقصود من الإستمناء هل هو ذاته ما يسمى بالعادة السرية أم لا؟ فقد سمعت إن هناك خلافاً في حرمة العادة السرية؟
الجواب: نعم ، المقصود من الإستمناء هو ما يسمى بالعاده السّريه وهو حرام .


::: سؤال (2) الحكم الشرعي لممارسة العادة السرية :::
ماحكم الإستمناء أو العادة السرية؟
الجواب: حرام ، ويسبب أضرراً وخيمة على إلإنسان ومنها الجنون والعمى وما شابه ذلك .


::: سؤال (3) هل في القرآن دليل لحرمة ممارسة العادة السرية :::
لماذا العادة السرية حرام علماً أن القرآن لم يأت بآية تدل على ذلك؟
الجواب: القرآن دل على حرمة الإستمناء حيث سئل الإمام الصادق سلام الله عليه عن الخضخضة (الاستمناء) قال: (إثم عظيم وقد نهى الله عنه في كتابه وفاعله كناكح نفسه ولو علمت بما يفعله ما أكلت معه ، فقال السائل: فبيّن لي يا ابن رسول الله من كتاب الله تعالى فيه؟ فقال: قول الله عزّ وجلّ: (فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون) وهو مما وراء ذلك إلى آخر الحديث) .


::: سؤال (4) عدم العلم بأن العادة السرية حرام :::
كنت أتعمّد إنزال المني ولا أعرف أنه حرام ، هل يعتبر ذلك إثماً؟
الجواب: إذا لم تكن على علم بحقيقة الأمر فلا إثم عليك ، وإن كنت على علم فما عليك إلا التوبة والإستغفار .

::: سؤال (5) ممارسة العادة السرية من باب الحرج وعدم القدرة على الزواج :::
شاب معتاد على ممارسة العادة السرية ولا يمكنه تركها ولا يتمكن من الزواج ، فهل يجوز له ذلك من باب الحرج وعدم القدرة على تركها؟
الجواب: لا يجوز ذلك .


::: سؤال (6) ممارسة العادة السرية لغرض الإبتعاد عن الفتنة :::
ماحكم من إستخدم العادة السرية لغرض الإبتعاد عن الفتنة؟
الجواب: إستخدام هذه العادة هو سقوط في الفتنة ، لأنها عمل محرّم ويجرّ على الإنسان أمراضاً كثيرة ، وعليه: فالتخلّص من الفتنة إنما يكون بالحلال ، وهو: الزواج الذي أمر به الإسلام وحبذا أن يكون مبكراً وببساطة تامة من دون تقييدات .


::: سؤال (7) نظر المرء إلى نفسه بشهوة :::
هل يجوز أن ينظر المرء (الرجل أو المرأة) إلى نفسه بشهوة؟
الجواب: مجرّد ذلك مالم يؤدي إلى الاستمناء ليس بحرام .


::: سؤال (8) ممارسة البنات للعادة السرية :::
هل يجوز للفتاة الاستمناء ، بأن تفعل بنفسها ما تتهيج حتى يسترخي بدنها ويخرج منها المني؟
جواب: يحرم الإستمناء شرعاً ، وفيه أضرار كثيرة وكبيرة ربّما يؤدّي إلى العمى والجنون طِبّاً , نعم إستمناء الزوجة مع زوجها وبالعكس جائز .


::: سؤال (9) الوصول للرعشة عند المرأة بواسطة الماء :::
إمرأة كانت منذ بلوغها تضع الماء بقوة على موضع خروج البول فتنتابها رعشة ، ولم يكن قصدها بذلك خروج المني ، فهل يعتبر هذا العمل إستمناء؟ وهل يجب الغسل ، وما حكم الصلوات والصيام في هذه الحالة؟
الجواب: الرعشة إذا كان المقصود منها: الرخوة وفتور الجسد الخاص الذي يعرض عند خروج المني ، فهو إستمناء ويجب معه الغسل للصلاة والصوم ، وما صلّته بعد ذلك من غير غُسل وجب إعادته ، ولا يجب إعادة الصوم ، وأما إذا كان المقصود من الرعشة: اللذة فقط فليس بإستمناء ولا يجب الغسل لها .


::: سؤال (10) مشكلة لدى الكثير من الشباب :::
أنا شاب غارق في ذنوبي ولا أستطيع الكفّ عن هذه الذنوب لأنها جنسية .. أنا أفعل العادة السرية منذ سنوات ولا أستطيع تركها وكنت أمارسها حتى في شهر رمضان ولم أكترث لذلك . أنا أحسّ أن الجو الذي أعيش فيه جو مكهرب ، مملوء بالمغريات ، ومشحون بالفساد ، لذلك كلما حاولت الإقلاع والتوبة لم أستطع المقاومة والصمود ، فأرجو منكم المساعدة والدعاء قبل فوات الأوان؟
الجواب: الإستمناء حرام ويجب الإغتسال للجنابة منه ، وفي الحديث الشريف: سئل الإمام الصادق عليه السلام عن الخضخضة (الاستمناء) فقال عليه السلام: إثم عظيم قد نهى الله تعالى عنه في كتابه وفاعله كناكح نفسه ، ولو علمت بمن يفعله ما أكلت معه ... فقال السائل: أيما أكبر الزنا أو هي؟ قال عليه السلام: هو ذنب عظيم قد قال القائل بعض الذنب أهون من بعض ، والذنوب كلّها عظيم عند الله ، لأنّها معاصٍ ، وإنّ الله تعالى لا يحبّ من العباد العصيان ، وقد نهانا الله عن ذلك لأنها من عمل الشيطان وقال: لا تعبدوا الشيطان إنّ الشيطان لكم عدوّ فاتخذوه عدوّاً ، ومضافاً إلى الحديث الشريف المشير إلى أضرار معنوية ، هناك أضرار جسمية .


::: سؤال (11) التخيير بين الزنا والعادة السرية :::
ما حكم من يستخدم العادة السرية إذا كان مخيراً بين الزنا أو العادة السرية؟
الجواب: كلاهما غير جائز ، وفي كل منهما عواقب وخيمة وآثار سلبية ، روحية وجسمية ، دنيوية وأخروية ، والعاقل يتجنّبها .


::: سؤال (12) القيام بالجماع والعادة السرية بين الزوجين :::
هل يجوز للزوج جماع الزوجة وممارسة العادة السرية (الإستمناء)؟
الجواب: يجوز للزوج مجامعة زوجته ، ولكن لا يجوز له أن يمارس العادة السرية بنفسه ، نعم يجوز للزوجة أن تمارس لزوجها أو بالعكس .


::: سؤال (13) الإستمناء بالتفكير بالزوجة :::
هل يجوز الإستمناء عند التفكير بالزوجة؟
الجواب: لا يجوز الإستمناء إلاّ مع ملامسة الزوجة فقط .


::: سؤال (14) إستمناء الزوج في فترة الحيض أوسفر الزوجة :::
ما حكم الإستمناء في حال كون المرأة في فترة الحيض أو مسافرة؟
الجواب: حرام إلاّ إذا كان بيدها أو جسمها .


::: سؤال (15) العادة السرية لمن زوجته حامل :::
شخص زوجته حامل ويجب عليها اجراء عملية ربط الرحم وهذه العملية تمنع الجماع حتى الولادة هل يجوز له الاستمتاع والاستمناء معها؟
الجواب: نعم ، إن الإستمتاعات بالزوجة حتى الإستمناء جائز .


::: سؤال (16) قراءة القصص المثيرة لإفراغ الشهوة مع الزوجة :::
ما حكم قراءة القصص الجنسية ومحاولة إفراغ المني مع الزوجة حين قراءة القصة؟
الجواب: إفراغ المني مع الزوجة بمسّها وملامستها ، وكذلك الزوجة مع الزوج جائز .


::: سؤال (17) ممارسة العادة السرية للمتزوجة برضا الزوج :::
إمرأة تمارس العادية السرية وحدها ، وزوجها راض بذلك ، ما حكمها؟
الجواب: لا تجوز الممارسة الجنسية المفردة في صورة خروج المني وإن رضي الزوج بذلك ، وتجوز مع الزوج .


::: سؤال (18) ممارسة العادة السرية لأجل عمل التحاليل :::
هل يجوز الإستمناء عند الطبيب في العيادة وفي غرفة خاصة لمعرفة صحة وسلامة الحيوانات المنوية؟
الجواب: يجوز ذلك في صورة الإضطرار فيما إذا لم يمكنه الإستعانة بالزوجة .


::: سؤال (19) ممارسة الجنس عبر الهاتف :::
ما حكم ممارسة المرأة الجنس عن طريق الهاتف أو الانترنت مع رجل أجنبي بالكلام المثير للشهوة؟
الجواب: حرام ويجب الإستغفار المؤكد منه .


::: سؤال (20) التعزير بسبب ممارسة العادة السرية :::
قرأت في أحد الكتب الدينية أن المستمني بيده يعزر ، هل هذا صحيح برأيكم؟ وكيف يطبق عليه الحكم إذا لم يُرى من أحد؟
الجواب: التعزير إنما يكون إذا رفع أمره إلى القاضي الشرعي ، ولكن توبته فيما بينه وبين الله أفضل . (15)


:: من فتاوى المرجع السيستاني دام ظله الشريف ::

::: سؤال (1) المقصود بالإستمناء (العادة السرية) شرعاً :::
ما المقصود بالإستمناء (العادة السرية) شرعاً؟
الجواب: الإستمناء مداعبة الذكر بقصد إخراج المني وهو حرام .

::: سؤال (2) الحكم الشرعي في ممارسة العادة السرية :::
ما هو حكم من يمارس العادة السرية؟
الجواب: لا يجوز حرام فليتقي الله ويتجنب المثيرات ومواطن الإثارة .


::: سؤال (3) حكم ممارسة المرأة العادة السرية :::
هل العادة السرية للمرأة حرام؟
الجواب: حرام .


::: سؤال (4) تكليف من قام بممارسة العادة السرية :::
ما هو حكم من يمارس العادة السرية؟
الجواب: لا يجوز حرام فليتقي الله ويتجنب المثيرات ومواطن الإثارة .


::: سؤال (5) تحقق العادة السرية بالخيال والتفكير والإنزال :::
هل إن التخيّل بأفكار تؤدي الى إخراج المني يعدّ من الإستمناء؟
الجواب: نعم يعدّ إستمناء ولا يجوز التخيّل .


::: سؤال (6) ممارسة العادة السرية توجب الغُسل :::
هل ممارسة العادة السرية توجب الغسل؟
الجواب: توجب الغسل .


::: سؤال (7) ممارسة العادة السرية وحكم الصلاة :::
هل بممارسة العادة السرية تكون الصلاة باطلة؟
الجواب: هي حرام وتوجب الغسل مع الإنزال وتبطل الصلاة بدون الغسل .


::: سؤال (8) حكم ممارسة العادة السرية في نهار رمضان :::
ما حكم من يستمني في نهار شهر رمضان؟ وما هي كفارته؟
الجواب: إذا کان يعلم بالمفطرية أوکان متردداً في مفطريته فصومه باطل وإذا کان عالماً بل وجاهلاً مقصراً على الأحوط لزوماً فتجب الکفارة مع القضاء ويكفيه في الکفارة أن يتصدق على ستين مسكيناً كل واحد 750 غراماً من الحنطة أو الخبز .


::: سؤال (9) حكم عرق الجنب من العادة السرية :::
هل عرق الجنب من الإستمناء طاهر؟
الجواب: طاهر .


::: سؤال (10) حكم إستمناء الرجل بيد زوجته :::
هل يجوز إستمناء الرجل بيد زوجته؟
الجواب: يجوز .


::: سؤال (11) العادة السرية من أجل التحليل الطبي :::
هل يجوز الإستمناء عند التحليل لفحص المني عن طريق العادة السرية؟
الجواب: يجوز للعلاج من المرضى إذا توقف عليه .


::: سؤال (12) كفارة ممارسة العادة السرية :::
ماهي كفارة ممارسة العادة السرية؟
الجواب: لا كفارة فيها سوى التوبة النصوح .


::: سؤال (13) جزاء من يمارس العادة السرية في يوم القيامة :::
ما جزاء من يمارس العادة السرية في يوم القيامة؟
الجواب: فعل حراماً ويستحق التعزير ويجب أن يتوب ويستغفر الله مع العزم على عدم العود .


::: سؤال (14) التخلص من ممارسة العادة السرية :::
كيف يمكن التخلص من العادة السرية؟
الجواب: حرام وموجبة للغسل ويلزم التخلص من مزاولتها بتقوى الله والإبتعاد عن المثيرات ومواطن الإثارة والإکثار من ذکرالله سبحانه والإسراع بالزواج ، ويمکنه أن يستعين لذلك بالرياضة والصوم . (16)


:: من قلبي إلى قلوبكم ::
وفي الختام أتقدم للأعزاء الشباب والفتيات والمتزوجات ، وإلى كل من سقط فريسة لشهوة ممارسة العادة السرية ، بحثاً عن اللذة المؤقته الحرام ، ببعض النصائح ، وقلب يحبكم ويتمنى لكم الإنتصار وقهر هذه العادة الخاطئة ، كما أتمنى لكم حُسن العاقبة :
أولاً: الإكثار من ذكر الله .
ثانياً: الإبتعاد عن المثيرات الجنسية مثل الأفلام الإباحية ، والمسلسلات التي تحرض على الحرام ، أو غيرها مما يؤدي إلى إثارة الجانب الجنسي .
ثالثاً: صحبة الأخيار والإبتعاد عن صحبة الأشرار .
رابعاً: الإكثار من الصيام ، مثل صوم أيام الإثنين والخميس من كل أسبوع ، والسعي على العمل بالمستحبات وتجنب المكروهات .
خامساً: الإكثار من تلاوة القرآن الكريم والإستماع إليه .
سادساً: الإستماع الدائم للمحاضرات الدينية ، وتوجيهات العلماء الأعلام .
سابعاُ: تجنب النوم على البطن .
ثامناً: إجتناب الملابس الضيقة ، بالخصوص الملابس الداخلية .
تاسعاً: ألا تجلس / تجلسي لوحدك فترة طويلة ، مما يعين الشيطان على الإنسان ، أو يسهل فيه أمر المعصية .
عاشراً: الإنشغال بالقيام بالطاعات كعيادة المرضى ، وزيارة قبور المؤمنين ، ودفع الصدقات ، وتجديد التوبة مع الله في كل ليلة وقبل النوم .


أسأل الله أن ينال هذا الجهد القبول والفائدة
ببركة الصلاة على محمد وآله الطيبين الطاهرين


المصادر
ــــــــــــــــ

(1) سورة المؤمنون ـ الآيات 5 ـ 6
(2) راجع كتاب ألف سؤال في الجنس .
(3) سورة المؤمنون ـ الآيات 5 ـ 6 ـ 7
(4) المحيط ـ كتاب لغوي .
(5) وسائل الشيعة إلى تحصيل مسائل الشريعة ج20 ـ باب تحريم الإستمناء .
(6) عوالي اللآلي ج1 .
(7) هذه المغالطات وغيرها يروج لها أنصار الفكر العلماني .
(8) هناك رأي شاذ للبعض حيث أسقط الغُسل عن المرأة بدعوى أن المرأة ليس لها مني .
(9) دنيا الفتيات .
(10) هذا الإحتياط لسماحة المرجع السيستاني دام ظله.
(11) من أجوبة سماحة المرجع الشيرازي دام ظله .
(12) هذه من المسائل الإتفاقية بين العلماء ، راجع موسوعة العروة الوثقى ـ اليزدي .
(13) راجعنا العديد من المجلات الطبية للوصول لهذه الفوائد .
(14) كتاب ألف سؤال في الجنس .
(15) إعتمدنا على آراء المرجع الديني الشيرازي دام ظله الشريف ، بالعودة للموقع الرسمي لسماحته على شبكة الإنترنت .
(16) إعتمدنا على آراء المرجع الديني السيستاني دام ظله الشريف ، بالعودة للموقع الرسمي لسماحته على شبكة الإنترنت .


ملتقى الصفوة الثقافي ملتقى الصفوة الثقافي ملتقى الصفوة الثقافي ملتقى الصفوة الثقافي ملتقى الصفوة الثقافي ملتقى الصفوة الثقافي ملتقى الصفوة الثقافي

هل لديك حساب على فيس بوك وأعجبك الموضوع؟ اضغط على الزر






التوقيع

"وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ"
رد مع اقتباس
إضافة رد
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع الملتقى مشاركات آخر مشاركة
كيف تتخلص من أوراق الآيات المقطعة والصحف والمجلات ؟ محمد حسن ملتقى الفكر الإسلامي 0 02-16-2010 04:38 PM


الكلمات الدلالية (Tags)
العادة السرية، الاستمناء


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 24 ( الأعضاء 0 والزوار 24)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

آخر مواضيع الملتقى
الساعة الآن 11:29 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لملتقى الصفوة الثقافي
Loading