ملتقى الصفوة الثقافي

العودة   ملتقى الصفوة الثقافي > ملتقيات المرجعية الدينية في مدرسة أهل البيت (ع) > ملتقى الفكر الإسلامي

ملتقى الفكر الإسلامي ملتقى مشترك للأطروحات الفقهية لعلمائنا الأعلام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-07-2010, 07:56 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
محمد حسن
اللهم صل على محمد وآله
 
هام من فقه الجنس بين الزوجين

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين .
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
*********************************
قال الله تعالى (فَسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُم لاَ تَعْلَمُونَ) .

::: مدخل
قال الله تعالى: (وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَـلَقَ لَـكُمْ مِنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنـُوا إِلَيْهَـا وَجَعَـلَ بَيْنَكُمْ مَـوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ) .
يفهم بعض العلماء إنطلاقاً من الروايات في تفسير القرآن الكريم ، أن المقصود بالمودة في هذه الآية الشريفة هو إنجاب الأولاد ، وإن المقصود بالرحمة هو حسن المعاشرة والمحبة .
من هنا يأتي السؤال: ماهي نظرة الإسلام للجنس؟
الجواب: يمكن لنا أن نحدد نظرة الإسلام لممارسة الجنس في إطار الحياة الزوجية في عدة أهداف وأهمها:
الأول: حفظ النوع الإنساني .
الثاني: لحفظ الإنسان من الإنحراف والعياذ بالله .
الثالث: من أجل الذرية الصالحة للروايات المتواترة .
الرابع: بهدف نصرة الدين الحنيف ، كما ذكرنا في عدة مشاركات ، أن من الأهداف للإنجاب يكمن في التهئية العملية لنصرة الإمام المنتظر (عج) ، لإقامة دين الإسلام وإعلاء كلمة الله في الأرض .


::: وقفة مع الرأي الديني في مسألة شرب حليب الزوجة :::
من المعلوم أن الإسلام أعطى لكلا الزوجين في الحياة الزوجية ، حق الإستمتاع مع الآخر من الناحية الجنسية ، ولهذا أجاز الفقهاء الأعلام ممارسة العادة السرية للرجل بيد الزوجة ، وإلى سائر المداعبات بين الزوجين .
ولكننا نجد أن مفهوم الإستمتاع بين الزوجين هو عنوان واسع ، فهل شرب الزوج من حليب الزوجة مثلاً من مصاديق الإستمتاع الذي يوجب على المرأة الطاعة للزوج وعدم الممانعة؟
في السطور التالية نستطلع الرأي الديني في هذه المسألة المهمة والحرجة من ضمن مفهوم ممارسة الجنس في الحياة الزوجية .. فماذا يقول الفقهاء ..

::: فتاوى الفقهاء: في حكم شرب الزوج من حليب الزوجة :::
السؤال: هل يجوز للزوج أن يشرب الحليب من ثدي زوجته؟ ومالذي يترتب على ذلك فقهياً؟

بسم الله الرحمن الرحيم
الجواب: يجوز برضاها ولا حرمة .
وفقكم الله لكل خير
:: جواب المرجع السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله ::


باسمه تعالى
الجواب: الأحوط وجوباً تركه , و لا يترتب عليه شيء .
:: جواب المرجع السيد علي الحسيني السيستاني دام ظله ::

باسمه تعالى
الجواب: لا مانع منه في نفسه ، ولا يترتب عليه شيء فقهياً .
والله العالم
:: جواب المرجع السيد علي الحسيني الخامنئي دام ظله ::

::: مختصر مفيد :::
يفهم من فتاوى بعض الفقهاء الأعلام في وجه كراهة شرب حليب الزوجة ، وإرتفاع الكراهة ، أن الحليب ملكاً للمرأة ، فينبغي رضاها إذا أراد زوجها شربه فتأمل .

::: شبهة خاطئة :::
نتيجة إلى عدم معرفة الأحكام الشرعية المطلوبة ، قد يظن البعض أن شرب الزوج من حليب الزوجة ، يرتب الحرمة بينهما ، بمعنى أن تتحول المرأة من زوجة إلى أم رضاعية !!
والصحيح أنه لا حرمة ولا تبدل في الأحكام الشرعية ، بل يرد على هذا الظن من جهتين:
الجهة الأولى: أن الرضاعة التي تنشر الحرمة هي للأولاد الرضع ، والتي يعبر عنها فقهياً ، ويقال بأنه ما نبت لحمه وإشتد عظمه من ذلك الحليب ، بمعنى أن الحليب الذي يوجب المحرمية ، هو الحليب الذي يشربه الرضيع الذي لم يتجاوز عمره سنتين ، والحال أن بدن الزوج مكتمل النمو ولا يحتاجه .
الجهة الثانية: أن يرتضع الطفل الرضيع خمس عشرة رضعة كاملة أو يوماً وليلة بالنحو المذكور في الرسائل العملية فتأمل .

وصلى الله على محمد وآله
الطيبين الطاهرين

ملتقى الصفوة الثقافي ملتقى الصفوة الثقافي ملتقى الصفوة الثقافي ملتقى الصفوة الثقافي ملتقى الصفوة الثقافي ملتقى الصفوة الثقافي ملتقى الصفوة الثقافي

هل لديك حساب على فيس بوك وأعجبك الموضوع؟ اضغط على الزر






رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 0 والزوار 2)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

آخر مواضيع الملتقى
الساعة الآن 07:50 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لملتقى الصفوة الثقافي
Loading